×

حقيقة النزاع حول القطعة الأرضية الممنوحة لوالدة أطفال قضوا حرقا في نواكشوط

الصفحة الرئيسية

المصدر: الوئام الوطني - نشر بتاريخ الإثنين 13 يناير 2020
حقيقة النزاع حول القطعة الأرضية الممنوحة لوالدة أطفال قضوا حرقا في نواكشوط

توضيح بشأن القطعة الأرضية التي منحت للسيدة زينب:

تم تداول بعض المعلومات المغلوطة عن القطعة الأرضية التي تم منحها لوالدة الأطفال الخمسة الذين توفوا بسبب حريق منزل في دار النعيم..هذه بعض التوضيحات حول الموضوع :

1 ـ إن القطعة التي تم منحها للسيدة المذكورة هي قطعة شاغرة منذ مدة وفق المعايير المعتمدة لدى وكالة التنمية الحضرية، وقد تم "تبييضها"، وكان ذلك مطلبا للطرف الذي يُظهر اليوم اعتراضه على منح القطعة لوالدة الأطفال الذي توفوا في فاجعة دار النعيم. كما تم أيضا إشعار الطرف الآخر بتبييض القطعة ولم يعترض على ذلك.

2 ـ كل طرف من الطرفين المتنازعين على القطعة المذكورة قد حصل على قطعة أرضية أخرى بجوار القطعة المذكورة، وفي حالة حصول أي شخص على قطعة أرضية، فإنه يُحرم من قطعة ثانية إذا كانت فيها "مداخلات".

3 ـ لقد تم اختيار هذه القطعة بالذات لأنها قطعة شاغرة وفق المعايير المعروفة، ولأنها تقع على الشارع أي أنها ذات قيمة، ولشغورها ولقيمتها فقد تم اختيارها لكي تمنح للسيدة التي فقدت أبناءها الخمسة في فاجعة حريق دار النعيم.

من صفحة الإعلامي Ould Sidiya Abdallah