×

3 اجتماعات متزامنة تبحث الأمن في الساحل

الصفحة الرئيسية

المصدر: الأخبار - نشر بتاريخ الإثنين 13 يناير 2020
3 اجتماعات متزامنة تبحث الأمن في الساحل

الأخبار (نواكشوط) - تنعقد اليوم في العاصمة الغابونية ليبرفيل، أعمال الدورة 7 لمجلس السلم والأمن، التابع للاتحاد الإفريقي، بمشاركة 3 دول إفريقية أعضاء غير دائمين بمجلس الأمن الدولي.

وبحسب بيان رسمي صادر عن المجلس، فإن الأوضاع بمنطقة الساحل، وليبيا، ووسط إفريقيا، ستتصدر اهتمام المجتمعين بالغابون.

ويتزامن هذا الاجتماع مع قمة في مدينة "بو" الفرنسية بين الرئيس إيمانويل ماكرون، وقادة دول الساحل الخمس، حول الوضع الأمني بالمنطقة، وموقف قادة الدول الخمس من وجود "قوة بارخان" في بلدانهم.

كما يجتمع اليوم بمدينة "بو" في بوركينافاسو قادة عدد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني الإفريقية المنضوية تحت "مبادرة السيادة والكرامة والسلام من أجل الساحل".

ووفق بيان صادر عن المبادرة، التي يشارك في اجتماعها المنعقد تحت شعار: "قمة الشعوب الإفريقية"، ممثلون عن أحزاب ومنظمات بدول الساحل الخمس، إلى جانب ممثلين عن السنغال، وساحل العاج، وبنين، وغانا، فإن القمة تهدف إلى "بعث رسالة لقادة الدول المعنية، حول الحضور العسكري الأجنبي في بلداننا".