×

حول السفارة في ألمانيا و السفير ولد إبراهيم اخليل / حق الرد

الصفحة الرئيسية

المصدر: مراسلون - نشر بتاريخ الإثنين 13 يناير 2020
حول السفارة في ألمانيا و السفير ولد إبراهيم اخليل / حق الرد

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته،
لقد طالعنا في موقعكم  الالكتروني خبرا موقعا بإسم الجالية الموريتانية في ألمانيا يوجه انتقادات غير موضوعية إلى سفارتنا في برلين و على وجه الخصوص إلى السفير محمد محمود ولد إبراهيم أخليل الذي نشهد له بالتعاطي الإجابي مع كل أمور الجالية منذ تعيينه في برلين سنة 2014.
إننا نعتقد أن جهة ما تريد تشويه سمعة السفارة في برلين و المساس  من كفاءة و نزاهة سفيرها و الدليل على ذلك أن هذه الجهة لم تستطع الكشف عن وجهها مفضلة الإلتحاف بيافطة  الجالية الموريتانية المحترمة. و الدليل الآخر على أن هذه الجالية بريئة مما نشر السطور التي تقرؤونها الآن إذ محرروها أفراد من الجالية و ليس لهم علم بما نشره موقعكم. ثم إن إثارة عدم معرفة الدبلوماسيين في السفارة للغة الألمانية أمر يثار لأول مرة رغم أن السفراء الذي تعاقبوا قبل السفير ولد ابراهيم اخليل لا يوجد من بينهم من يعرف اللغة الألمانية باستثناء السفير التقي ولد سيدي.أما ولد باراهيم اخليل فهو السفير الوحيد الذي يعوض عن عدم معرفته للألمانية باللغتين الاجليزية و الروسية اللتين يتكلمهما جل سكان ألمانيا شرقا و غربا.  
فيما يتعلق بالحادث الأليم الذي وقع يوم 24/12/2019 نشهد أمام الله أن السفارة تابعته بكل اهتمام و تضامن رغم تزامنه مع عطل أعياد رأس السنة الميلادية 
وقد سهلت السفارة  كل الإجراءات التي مكنت من نقل جثمان الشهيد إلى أرض الوطن حيث داوم السفير و طاقمه في السفارة خارج أوقات العمل و في يوم الأحد بالذات  من أجل هذه المهمة الإنسانية المستعجلة التي لم تكن  تتحمل التأخير لحظة واحدة.
إننا نحن أعضاء الجالية الموريتانية بألمانيا 
نشكر السفارة في برلين بهذه المناسبة على تعاطيها السريع مع أمور الجالية و نتمنى لها التوفيق
و لبلادنا مزيدا من النمو والتقدم في ظل رئاسة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
الجالية الموريتانية بألمانيا.

محمد الشيخ معالي