×

الأمم المتحدة تؤكد على ارتباط السلام بالتنمية واحترام حقوق الإنسان

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ الجمعة 14 فبراير 2020
الأمم المتحدة تؤكد على ارتباط السلام بالتنمية واحترام حقوق الإنسان

 قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت إن الدول التي تمر بمرحلة انتقالية سواء في أوقات النزاعات أو بعدها لا بد أن تحظى بمساعدة المجتمع الدولي ومجلس الأمن في تجاوز تلك المرحلة وإعادة بناء مؤسسات الدولة.

جاء حديث باشيليت أثناء مداخلتها أمام مجلس الأمن في جلسة لمناقشة مسألة بناء السلام والحفاظ عليه بعنوان "العدالة الانتقالية في حالات النزاع وما بعد النزاع" تنظمها بلجيكا.

باشيليت التي كانت تتحدث عبر تقنية الفيديو من جنيف، قالت "إنه من أجل نجاح المجتمعات في الانتقال وبناء السلام، يجب معالجة قضايا مثل التمييز الممنهج والإقصاء والنقص في المؤسسات وانعدام المساواة والإفلات من العقاب".

وأشارت المفوضة السامية لحقوق الإنسان إلى أن السلام لا يتحقق وحده بمجرّد إسكات صوت البنادق أو توّقف جرائم الانتهاكات، بل ينبغي الاعتراف بالمعاناة التي تكبّدها الضحايا وإعادة الثقة بمؤسسات الدولة وقوات إنفاذ القانون. "في السودان على سبيل المثال، كان الدافع الأساسي لإسقاط النظام هو مطالبة جميع أطياف المجتمع بالعدالة، وجاءت المظاهرات بعد عقود من تراكم الإفلات من العقاب على جرائم انتهاكات لحقوق الإنسان. وأدّت الاحتجاجات الشاسعة حول العالم إلى إعادة القوة للمطالب الشعبية من أجل المساواة والعدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين والعدالة المناخية والحقوق الأساسية".