×

برلمانية تعليقا على تأجيل المحكمة: سندفع ثمن استمرار الدوس على الدستور

الصفحة الرئيسية

المصدر: الأخبار - نشر بتاريخ السّبت 11 يوليو 2020
برلمانية تعليقا على تأجيل المحكمة: سندفع ثمن استمرار الدوس على الدستور

الأخبار (نواكشوط) – قالت البرلمانية عيشة بنت بونه إن الجميع سيدفع ثمن استمرار ما وصفته بالدوس على الدستور – غالبا – من سيادة الوطن وأمنه واستقراره، وذلك تعليقا على قرار لجنة الدفاع والعدل والداخلية تأجيل نقاش قانون محكمة العدل السامية للمرة الثانية.

وقالت بنت بونه – وهي برلمانية عن حزب "تواصل" – إن المسوغات التي قدمتها اللجنة لتبرير تأجيل المتقرح المنظم لتشكيل المحكمة لم تقنعها، وخصوصا مع عدم تحديد أجل لذلك التأخير.

ودعت بنت بونه في تدوينة على حسابها في فيسبوك إلى استحضار الأبعاد القانونية والشرعية والأخلاقية في هذا التعطيل، مذكرة بأن "التاريخ سيكتب، ونتحمل المسؤولية كاملة".

وذكرت البرلمانية بالمادة: 92 من الدستور، والتي تنص على أنه "تنشأ محكمة عدل سامية، وتتشكل من أعضاء منتخبين، من بين أعضاء الجمعية الوطنية بعد كل تجديد عام، وتنتخب رئيسا من بين أعضائها. يحدد قانون نظامي، تشكيل محكمة العدل السامية، وقواعد سيرها وكذلك الإجراءات المتبعة أمامها".