×

بين تهديد النيابة وحجب المعلومة …تضيع تفاصيل قصة البنك المركزي

الصفحة الرئيسية

المصدر: أخبار الوطن - نشر بتاريخ الأحد 12 يوليو 2020
بين تهديد النيابة وحجب المعلومة …تضيع تفاصيل قصة البنك المركزي

في بداية الأسبوع الماضي استفاق سكان العاصمة نواكشوط على حادثة لم يعرف لها مثيل في مؤسسة نقدية تعتبر الرأس المالي للدولة وحصانتها في عالم المال والاقتصاد (البنك المركزي )
وما إن تم الاعلان عن اختفاء تلك المبلغ الذي تزايد يوما بعد يوم ليصل إلى زهاء ال 400 مليون دولار من العملة الصعبة حتى ضجت منصات التواصل الاجتماعي هذه الحادثة واجتاحت الاعلام فالكل يسأل من فعل وكيف ولماذا اسئلة راودت الكل ولازالت تتجول في أذهان الجميع دون جواب
وفي خضم هذه الحادثة أعلن البنك عن القيام بالبحث وأعلنت كذالك النيابة العامة عن التحقيق في القضية لكن كل هذا لازال تحت أكوام الملفات الحساة داخل البنك والنيابة العامة
فقد أدمج عدة أشخاص في القضية ومنهم من ليس له علاقة بالبنك ومنهم من قيل أنه مأمور نفذ ما أملاه عليه مدراءه
ولازالت خيوط القضية تراوح مكانها بين التهديد وحجب المعلومات الدقيقة عن الرأي العام
واضعة نقاط لغز محير على حروف حادثة قيل أنها ترعرت داخل البنك منذ زمن بعيد
فهل تختفي هذه الحادثة بين طريق البنك والنيابة العامة ؟ أم أن التحقيق يمس من رؤوس داخل الدولة ولامجال للمغامرة بكشف هكذا حقائق؟