×

اتحاد أرباب العمل يثمن خطة "الإقلاع الاقتصادي" ويتعهد بدعمها

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ الأربعاء 16 سبتمبر 2020
اتحاد أرباب العمل يثمن خطة "الإقلاع الاقتصادي" ويتعهد بدعمها

أكد الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين أن الاستقبال الذي خص به رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيسه محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد بحضور الوزير الأول محمد ولد بلال، مكن من استعراض وتقييم خطة الإقلاع الاقتصادي التي كشف عنها الرئيس ولد الشيخ الغزواني في خطابه الأخير إلى الأمة.

وأوضح الاتحاد، في بيان تلقت وكالة "موريتانيا اليوم" نسخة منه، أن رئيس الجمهورية شدد خلال اللقاء على أهمية إنجاح هذه الخطة الوطنية والانعكاسات الإيجابية المنتظرة منها؛ خاصة ما يتعلق بالآفاق الواعدة التي تتيحها من أجل نهضة اقتصادية كاملة. وأعرب الاتحاد، بيانه، عن خالص الشكر والامتنان للرئيس ولد الشيخ الغزواني على "هذا اللقاء النوعي"؛ حسب وصفه، مثمنا "الرؤية المتبصرة لفخامة رئيس الجمهورية حول خطة الإقلاع الاقتصادي التي تشمل برنامجا رائدا وغير مسبوق في تصورها وحجم التمويلات المرصودة لها وتساركية تنفيذها ومكانة القطاع الخاص في المنظومة الشاملة والمتكاملة" لهذه الخطة. وأكد اتحاد أرباب العمل التزامه بمواكبة الحكومة في تنفيذ حزمة المشاريع النوعية المتضمنة في الخطة والعمل بحزم على أن يتم "تنفيذ المشاريع المسندة للقطاع الخاص الوطني في الوقت المحدد والمواصفات المطلوبة".

نص البيان:

 استقبل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ظهر اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين وذلك بحضور معالي الوزير الأول .

واستعرض رئيس الجمهورية خلال اللقاء أهمية خطة الإقلاع الاقتصادي التي اطلقها فخامته وتشرف حكومة معالي الوزير الأول محمد ولد بلال علي تنفيذا ميدانيا بمختلف مجالاتها وشدد رئيس الجمهورية علي أهمية إنجاح هذه الخطة وعلي انعكاساتها الإيجابية والافاق الكبيرة التي تفتحها امام النهوض الاقتصادي مشددا علي أهمية تنفيذها بالشكل الاكمل ، في الوقت المحدد و وفق النجاعة والتكاملية المبرمجة .

واوضح فخامة رئيس الجمهورية ان محاور وبنود خطة الاقلاع الاقتصادي رائدة ومتكاملة بما تحمله من استثمار واعمار واستغلال للمقدرات المحلية واستثمار في القطاعات الأكثر إنتاجية والاكثر قدرة علي ضمان الامن الغذائي وخلق فرص الشغل مثل قطاعات الزراعةو الصيد والثروة الحيوانية مشيرا الي الانعكاسات الاجتماعية الكبيرة لخطة الاقلاع التي ستؤمن توفير 52 الف فرصة عمل.

واكد فخامة رئيس الجمهورية خلال اللقاء على الأهمية التي يوليها للقطاع الخاص ولتطوير المقاولات الوطنية واشراكها الفعلي في تنفيذ هذه الخطة وتعويله علي القطاع في انجاحها ومؤكدا ان الحرص علي اشراك القطاع الخاص وتحفيز القطاع الخاص لا يضاهيه الا الحرص على تعزيز كفاءة المقاولات وضمان وفائها بالالتزامات المسندة اليها وفق القانون وفي الاجال المطلوبة وبالنوعية اللازمة وان هذه الميزة التفضيلية تشكل فرصة حقيقية امام هذه الشركات ولكنها كذلك تمثل تحديا عليها كسب رهانه بالانجاز والفاعلية واضاف رئيس الجمهورية.

انه اراد من خلال اللقاء كذلك الاستماع لطبيعة التحديات التي يواجهها القطاع الخاص بغية العمل علي حلحلتها لتامين مواكبته الناجعة وقدم رييس اتحاد ارباب العمل خلال اللقاء عرضا حول واحب ومتطلبات انجاح الخطة و ما سيضطلع به القطاع الخاص من جهود لانجاح الخطة ان الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين تثمينا للنتائج النوعية التي ترتبت على هذا اللقاء

ـ يعرب عن خالص تشكراته لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على هذ اللقاء النوعي والنتائج النوعية التي ترتبت عليه من اهتمام خاص بترقية القطاع الخاص وايلاء الاهتمام اللازم للشركات الوطنية والتاسيس لنظام تفضيلي لصالح الشركات الوطنية واصلاح لمدونة الصفقات العمومية ،وهي الإجراءات التي سيكون لها عظيم الأثر علي اداء وانتاجية هذه الشركات وضمان تثمين الموارد المحلية و استدامة العوائد المالية الاقتصادية وتنفيذ المشاريع المحلية باياد وطنية وتوطين التقانة وتراكم التجا

ـ يثمن الرؤية المتبصرة لفخامة رئيس الجمهورية حول خطة الإقلاع الاقتصادي التي تشكل برنامجا رائدا وغير مسبوق في تصورها وحجم التمويلات المرصودة لها وتشاركية تنفيذها ومكانة القطاع في هذه المنظومة الشاملة والمتكاملة لخطة الإقلاع الاقتصادي

ـ يؤكد الاتحاد تثمينه لخطة الإقلاع الاقتصادي بانعكاساتها الاجتماعية الاقتصادية علي البلد

ـ يقدر عاليا المكانة المحورية التي توليها الخطة للقطاع الخاص في خطة الإقلاع الاقتصادي . ـ يؤكد مواكبة الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين للحكومة في تنفيذ حزمة المشاريع النوعية المتضمنة بالخطة و العمل بحزم على ان يتم تنفيذ المشاريع المسندة للقطاع الخاص الوطني في الوقت المحدد وبالمواصفات المطلوبة استجابة لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية وخدمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالبلد .

ـ يعتبر ان هذه الخطوة النوعية تشكل خطوة جديدة ضمن مسار متكامل يعكس محورية اهتمام رئيس الجمهورية بترقية ودعم القطاع الخاص عمود التنمية وتنضاف الي الخطوات النوعية السابقة التي تم اطلاقها منذ اعلان إنشاء المجلس الأعلى للاستثمار والإصلاحات المرتقبة في مدونة الاستثمار التي من شانها تشجيع المستثمرين وتحسين ظروف الاستثمار