×

وزير التجهيز والنقل يؤدى زيارة تفقد واطلاع على عمليات إزاحة الاتربة والرمال عن الطريق الفاصل ما بين أطار وتجكجة

الصفحة الرئيسية

المصدر: الوئام الوطني - نشر بتاريخ الثّلاثاء 23 فبراير 2021
وزير التجهيز والنقل يؤدى زيارة تفقد واطلاع على عمليات إزاحة الاتربة والرمال عن الطريق الفاصل ما بين أطار وتجكجة

أدى وزير التجهيز والنقل السيد محمدو ولد امحيميد يوم الاثنين 22 فبراير 2021 رففة والى ولاية آدرار زيارة تفقد واطلاع لعمليات واشغال إزاحة الرمال والاتربة عن طريق اطار تجكجة المتضرر من الرياح الموسمية ومن تحرك الرمال والأتربة في هذه الفترة الزمنية من السنة .
 الوزير وقف  رفقة السلطات الإدارية والأمنية  ومدير العام البنى التحتية الطرقية ومديري الرقابة والصيانة في إدارة البنى التحتية ومدير مؤسسة أشغال الصيانة الطرقية على جميع النقاط التي تمت معالجتها وتلك التي لازالت الأشغال فيها بغية إعادة انسيابية الحركة عليها ، حيث تم  إزاحة مايفوق  44224.65 متر مكعب من الاتربة والرمال في شهر فبراير الجاري ..
 وزير التجهيز والنقل أعطى تعليماته لمؤسسة أشغال الصيانة الطرقية وشركتي ATTM و MTC المنفذتان للمقطع الفاصل بين العين الصفرة_ المالح (الذي لم يتم تسلمه نهائيا من قبل القطاع ) ، بضرورة تسريع الأشغال ومضاعفة الجهود وزيادة الفرق والمعدات لمعالجة الاضرار وفتح المقاطع المتضررة بشكل سريع لضمان انسيابية حركة المواطنين والبضائع على جميع مقاطع الطريق الفاصل بين اطار تجكجة و البالغ طوله  365 كلم، كما أعطى معالي الوزير التعليمات لتجريب طرق التثبيت الميكانيكية الملائمة مع الظروف المناخية وطبيعة الجغرافيا لتطبيقها بعد الدراسة من أجل تبيث الرمال والأتربة المتحركة  بعيدا عن مسار الطريق .

 الوزير أدلى خلال زيارة التفقد والاطلاع  بتصريح لوسائل الاعلام الرسمية أكد فيه  أنه جاء  لمعاينة أشغال إزاحة الرمال عن الطريق الرابط بين مدينتي أطار و تجكجة.

وأوضح  الوزير أن فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يولي أهمية خاصة لهذا الطريق لدوره المحوري في التنمية الاقتصادية لسكان المنطقة بما يتيحه من تسهيلات تتعلق بتسريع وتيرة النمو وفك العزلة وتخفيف كلفة نقل الأشخاص والبضائع.

 واضاف الوزير  أن الأشغال على هذا الطريق تتم على أربعة مقاطع أساسية هي مقطع راص الطارف والمالح، والمالح والعين الصفرة، و العين الصفرة وواد الخط، والمقطع الرابع والأخير هو واد الخط و الرشيد.

و أكد الوزير  أنه أعطى تعليماته لتجمع الشركات التي تقوم بهذه الأشغال بضرورة العمل على حل إشكالية الكثبان الرملية المتحركة بشكل نهائي مع العمل على وضع الدراسات الفنية الكفيلة بحل هذه المعضلة.