×

جمعية تطالب بتجريم التدخين في الأماكن العامة بموريتانيا

الصفحة الرئيسية

المصدر: الأخبار - نشر بتاريخ السّبت 27 فبراير 2021

الأخبار (نواكشوط) – طالبت الجمعية الموريتانية لمكافحة السل والسيدا في موريتانيا السلطات العمومية باتخاذ خطوات عملية للحد من الآثار السلبية للتدخين كتجريمه في الأماكن العمومية على سبيل المثال.

وقالت الأمينة العامة للجمعية عيشتا انيانغ في كلمة لها في افتتاح يوم تحسيسي نظمته اليوم إن الشركات التي تبيع التبغ تصرف أموالا هائلة على الترويج لبيعها دون مراعاة لآثارها السلبية على صحة السكان.

وذكرت انيانغ بأن مادة التبغ تقتل أكثر من 7 ملايين شخص سنويا حسب آخر الإحصائيات، مؤكدة أنها المادة الوحيدة التي تقتل نسبة 50% من مستهلكيها.

أما الأمين التنفيذي لمنظمة إفريقيا لمراقبة التدخين ليونس سيسو، فثمن في كلمته بالمناسبة مصادقة موريتانيا على اتفاقية منظمة الصحة العالمية المتعلقة بمكافحة التبغ والحد من آثاره السلبية على السكان.

كما أثنى على الدور الذي تقوم به المنظمات في مجال التوعية، وإطلاع المواطنين على مخاطر مادة التبغ.

وعرف اليوم التحسيسي المنظم في مقر الجمعية بمقاطعة لكصر في ولاية نواكشوط الغربية بالتعاون مع منظمة إفريقيا لمراقبة التدخين استعراض العديد من الأمراض التي تسببها مادة التبغ، وما ينتج عنها من آثار سلبية على مختلف المجالات سواء بالنسبة للمواطنين أو بالنسبة للمجتمع بصورة عامة.