×

رفض عربي واسع لتقرير الاستخبارات الأمريكية ودعم للرياض

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ السّبت 27 فبراير 2021
رفض عربي واسع لتقرير الاستخبارات الأمريكية ودعم للرياض

أيدت دول وهيئات عربية عديدة، بينها دولة الإمارات، ومملكة البحرين، ودولة الكويت، وجيبوتي، ومملكة، والبرلمان العربي؛ بيان الخارجية السعودية المندد بتقرير الاستخبارات الأمريكية "CIA" بشأن أوامر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقد أيّدت دولة الإمارات العربية المتحدة ما جاء في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن جريمة مقتل المواطن جمال خاشقجي؛ حيث أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، عن "ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء في المملكة العربية السعودية، التي تؤكد الالتزام بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورطين في هذه القضية"، وفق تعبيرها.

وأكدت الوزارة "وقوف الإمارات مع السعودية في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي ولأمن المنطقة"؛ مشددة على "رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية".

وأعربت وزارة الخارجية البحرينية، السبت، عن تأييد المملكة لما ورد في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل خاشقجي.

وأكدت البحرين في بيان لخارجيتها نشرته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، على "أهمية الدور الأساس للسعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين"، وفق وصفها؛ معلنة رفضها لكل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية.

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن تأييد الكويت لبيان السعودية، وشددت في بيان لها اليوم السبت، على أهمية الدور المحوري والهام الذي تقوم به السعودية الشقيقة بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وأكدت الوزارة "رفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وأعلنت جيبوتي، السبت، تأييدها كذلك، لبيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الأمريكي، شددت على رفضها القاطع لكل ما من شأنه "أن يمس سيادة المملكة أو يمثل تدخلا في شؤونها الداخلية".

أما الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، فأكد تأييده للسعودية، وشدّد على "الرفض القاطع للاستنتاجات غير الصحيحة الواردة في التقرير الذي يخلو من أي أدلة قاطعة"، وفق قوله؛ مشيرا إلى "رفض المساس والإساءة لقيادة المملكة وسيادتها واستقلال قضائها"؛ معربًا عن "التأييد لجميع الإجراءات القضائية التي تم اتخاذها ضد مرتكبي الجريمة الذين تم تقديمهم للعدالة وصدرت بحقهم الأحكام القضائية النهائية".

كما أكد البرلمان العربي تأييده أيضا للسعودية، معربا عن "رفضه القاطع للمساس بسيادة المملكة وكل ما من شأنه المساس بقيادتها واستقلال قضائها".