×

أحزاب في الأغلبية تندد بقرارات وزارتي التهذيب والتعليم العالي

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ الإثنين 29 يناير 2018
أعلنت كتلة ما يعرف باتحاد قوى الأغلبية الديمقراطية في موريتاتيا عن تنديدها ورفضها لهذه القرارات الأخيرة المتعلقة بتحديد سن الترشح للباكالوريا ، واعتبار معدل 5 في امتحاناتها كفيلا بإقصاء المترشحين لنيل هذه الشهادة المفصلية في المسار التعليمي للتلاميذ؛ مبرزا أن تلك الإجراءات "تتنافى مع توجهات رئيس الجمهورية ،وتضر بما تحقق في مجال التعليم ، ولا تخدم المواطن الموريتاني ولا تراعي مصالحه".وجاء في بيان صادر عن الكتلة السياسية المذكورة: تابعنا في إتحاد أحزاب قوى الأغلبية الديمقراطية مجموعة القرارات الصادرة والصادمة من وزارتي التعليم العالي والتهذيب الوطني ، المنظمة لمسابقة الباكلوريا والترشح لها من خلال تحديد سن الترشح ب 22 سنة ، وإعتماد معدل 5 للإقصاء والحرمان من الترشح مستقبلا لهذه الشهادة الوطنية الهامة والمصيرية لولوج مؤسسات التعليم العالي .كما تابعنا أيضا مجموعة المعايير الصادرة من وزارة التعليم العالي المنظمة لقانون المنح والمساعدات الطلابية ، والتي لم تراعي فيها الوزارة التركيبة العمرية للطلاب ، حيث ستقصي هذه المعايير مايزيد على 54 بالمئة من طلاب الجامعة خصوصا في كليتي القانون والآداب ، باالإضافة لطلابنا في الخارج .ونظرا لكل هذا نعلن نحن أحزاب إتحاد قوى الأغلبية الديمقراطية تنديدنا ورفضنا لهذه القرارات بإعتبارها تتعارض مع توجهات رئيس الجمهورية ،وتضر بما تحقق في مجال التعليم ، ولا تخدم المواطن الموريتاني ولا تراعي مصالحه .وعليه نعلن نحن أحزاب إتحاد قوى الأغلبية الديمقراطية رفضنا التام لهذه القرارات ، ومواجهتها بكل مايكفله القانون ، بإعتبارها قرارات تجعل الشباب الموريتاني وقود للمنظمات الإرهابية ، وعرضة للتطرف والعنف بسبب فقدان الأمل وسد آفاق المستقبل أمامه.