×

نواكشوط..محطات حفل افتتاح السنة الدراسية بإشراف رئيس الجمهورية(تقرير)

الصفحة الرئيسية

المصدر: الوئام الوطني - نشر بتاريخ الإثنين 4 أكتوبر 2021
نواكشوط..محطات حفل افتتاح السنة الدراسية بإشراف رئيس الجمهورية(تقرير)

الوئام الوطني - بإشراف من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني اعلن صباح اليوم الاثنين من مدرسة القطب ولد أمم النموذجية بدار النعيم في انواكشوط عن افتتاح السنة الدراسية 2021-2022، بحضور السيدة الأولى مريم بنت الداه، واعضاء الحكومة وشخصيات أخرى.
واستقبل رئيس الجمهورية بأداء للنشيد الوطني قدمه مجموعة من البراعم.
وشهد الحفل الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم خطابات بدأها عمدة دار النعيم،  أمم ولد القطب ولد أمم 
والذي أكد أن ما تحقق من نجاحات وإصلاحات على مختلف الأصعدة وخصوصا برنامج "أولوياتي" يستحق التنويه والإشادة باعتباره مكسبا للعبور إلى مدرسة جمهورية هي الغاية والوسيلة لإرساء نظام تربوي وطني جامع وناجح يعطي جميع أبناء الوطن نفس الفرص في التعليم الموحد المنهج وفي ظروف واحدة مشتركة تطبعها المساواة والعدالة في الشكل والمضمون.
بدوره رئيس الاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ والطلاب  أحمد ولد اسغير أكد أن التعليم يشكل حجر الأساس في أي تنمية باعتبار أن المصادر البشرية غدت هي الثروة الحقيقية في عالم اليوم وهو ما أدركه فخامة رئيس الجمهورية في برنامجه الانتخابي.
من جهة أخرى وزير التهذيب الوطني ماء العينين ولد أييه، أكد أن وزارته ستتسلم أكثر من مليون كتاب مدرسي، قبل نهاية الشهر الجاري.
وأضاف ولد أييه، أن وزارة التهذيب بصدد توزيع 60 ألف كتاب مدرسي على تلاميذ الأقسام التحضيرية للباكلوريا بمعدل 3 كتب للمواد الأساسية لكل تلميذ، وسيتم توفير تلك الكتب بشكل ألكتروني للتعليم الحر.

وتضمنت التظاهرة تكريم التلاميذ المتفوقين في المسابقات الوطنية والمعلمين المتميزين تقديرا لجهودهم المبذولة في إنجاح العام الدراسي الماضي.
وبعد توزيع التكريمات قام  
ولد الشيخ الغزواني بقط الشريط الرمزي إيذانا بتدشين مكونة توسعة وتأهيل 28 مدرسة تم إنجازها من طرف وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، بإشراف وكالة التنمية الحضرية. 
وبعد أن تجول داخل فصول مدرسة القطب النموذجية وملحقاتها
أدى ولد الشيخ الغزواني ل
زيارة لمعرض أقيم على هامش التظاهرة شاركت فيه مفتشية التعليم والمعهد التربوي الوطني.
واعلن خلال التظاهرة عن  تسليم 18 سيارة تم الحصول عليها بتمويل من البنك الدولي عبر مشروع "بأديب 2" لصالح المفتشين الجهويين بولايات الحوضين وكوركول ولعصابه وكيدي ماغه وانواكشوط الجنوبية.