×

مخترع مغربي يكشف عن أول دولة تباشر تصنيع اختراعه في مجال الطاقة

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ الثّلاثاء 5 أكتوبر 2021
مخترع مغربي يكشف عن أول دولة تباشر تصنيع اختراعه في مجال الطاقة

وصف العالم المغربي رشيد اليزمي الاختراع الذي توصل إليه مؤخرا، و المتمثل في تقنية تمكن من شحن بطاريات السيارات الكهربائية في وقت قياسي، لا يتعدى عشر دقائق، بـأنه "معجزة”.

و يعتبر اليزمي، المولود في مدينة فاس المغربية عام 1953، ويقيم في سنغافورة منذ 2010، صاحب بصمة مهمة في صناعة الهواتف الذكية، بعدما اخترع قبل نحو 6 سنوات شريحة من الليثيوم تعتبر اليوم من مكونات بطاريات الهواتف النقالة الأساسية، ما جعله ضمن أهم 10 شخصيات مسلمة في 2015.

يتحدث اليزمي عن اختراعه الجديد في مقابلة صحفية قائلا: “بعد 8 سنوات من البحث، يمكن الآن شحن السيارات الكهربائية في مدة لا تتجاوز 10 دقائق بدلاً من ساعة، كما يجري في عدد من دول العالم، بينها الولايات المتحدة”؛ مبرزا أن “الشحن في 10 دقائق كان معجزة، فالتكنولوجيا المستعملة الآن لا تتيح شحن البطارية من 0 إلى 100 في المائة في أقل من ساعة”. ويضيف المخترع المغربي أن “شركة تيسلا موتورز الأمريكية (متخصصة في صناعة السيارات الكهربائية)، توفر الآن إمكانية شحن 50 في المائة من البطارية في 15 دقيقة، فيما تكتمل النسبة المتبقية في ساعة، بما يعني أن مدة الشحن تصل إلى 75 دقيقة”.

هذه التقنية الجديدة للمخترع المغربي، اعتبرتها شركة تيسلا موتورز، “حلاً سحرياً” لمنتجاتها التي تغزو العالم شيئاً فشيئاً. ويوضح اليزمي، أن “تكلفة السياقة لمسافة 100 كم بالنسبة للسيارات الكهربائية أقل بالثلث عن نظيرتها التي تستعمل المحروقات”.

ويخلص إلى أن “العالم كله يتجه نحو اعتماد السيارات الكهربائية، وبعض الدول تتوقع أنه بين 2030 و2040 ستتوقف صناعة السيارات الحرارية، وتعتمد فقط السيارات الكهربائية”؛ لافتا إلى أن “دول العالم أصبحت اليوم مقتنعة بالحاجة لتقليص الغازات الملوثة”، مؤكدا أن “أول مصدر لها هو السيارات التي تستعمل المحروقات وتنفث غازات تتسبب في رفع درجة حرارة المناخ”. ويدعو العالم المغربي الذي نال أكثر من 120 براءة اختراع في الكيمياء، إلى “التقليل من استعمال المحروقات والاعتماد على الطاقات المتجددة”.

ويقول: “بما أن التنقل مهم جدا بالنسبة للمدن الكبرى، أصبح من اللازم الاعتماد على السيارات الكهربائية، وشحنها اعتمادا على الطاقات المتجددة”. وحول إمكانية تصنيع اختراعه في المغرب، يقول اليزمي: “المغرب ككل الدول في العالم، له اهتمام بالسيارة الكهربائية والشحن السريع، لكن هناك تنافس، فثمة بلدان متقدمة على المغرب ولي معها اتصالات لبدء التصنيع”.

ويضيف: “أعتقد أن الولايات المتحدة أول دولة ستشرع في تصنيع الاختراع الذي توصلت إليه”؛ مضيفا:: “حين سيدرك المستثمرون المغاربة أهمية المشروع، ويلاحظون نجاحه، سيأخذونه ويستثمرون أمواله”. وطبقا للمخترع المغربي فإن “الشركات الأمريكية أول من عبر عن الرغبة في الاستثمار في التكنولوجيا الجديدة”.