×

خطاب المدير العام لصوملك في تدشين انطلاقة مشروع تعزيز البنى التحتية الكهربائية في المدن الداخلية المعروف

الصفحة الرئيسية

المصدر: مراسلون - نشر بتاريخ الخميس 25 نوفمبر 2021
خطاب المدير العام لصوملك في تدشين انطلاقة مشروع تعزيز البنى التحتية الكهربائية في المدن الداخلية المعروف

قال المدير العام لصوملك في خطابه بمدينة الطينطان بمناسبة انطلاقة مشروع تعزيز البنى التحتية الكهربائية في المدن الداخلية المعروف ب: مشروع 50 مدينة إن حضور وزير الطاقة لهذا الحدث يعكس الاهتمام  الذي توليه رئاسة الجمهورية لهذا "القطاع الإستراتيجي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلد و لما له من انعكاسات ايجابية مباشرة على الظروف المعيشية للمواطنين" ،مدير الشركة ذكر في خطابه بجملة التدشينات التي تشكل الحزمة الأولى منها والتي هي:

كهربة قرى ملك لمرايروتمبيعلي و تأمين التغطية الكهربائية في مدن بارينه و ببكر و الرباط في منطقة اركيز.

و توسعة محطة التحويل التابعة لمنظمة استثمار نهر السنغال في روصو حيث تمت مضاعفة قدرتها للاستجابة للطلب المتزايد في المنطقة. 

و كذلك التغذية الكهربائية لمحطة ضخ المياه في الشيشيه بالقرب من روصو من أجل ري المزارع 

كما تم إطلاق مشروع كهربة 11 مدينة في مقاطعتي اركيز و انتيكان.

أما في ولاية لبراكنة،  فقد اشرفتم بالأمس على تدشين كهربة 21 قرية  في منطقة بوكى و محطة التحويل الكهربائي في ألاك و كهربة مدينتي آغشوركيت و شكار من بين مدن أخرى و العديد من القرى في إطار مشروع تطوير المنظومات الكهربائية في المنطقة الجنوبية.

وجاء في خطاب المدير العام

بمناسبة انطلاقة مشروع تعزيز البنى التحتية الكهربائية في المدن الداخلية 

(مشروع 50  مدينة )

معالي الوزير؛

السيد الوالي 

السيد الحاكم 

السادة النواب و العمد؛

أيها السادة والسيدات؛

يشرفني اليوم حضوركم ويطيب لي أن أرحب بكم في هذا الحفل المنظّم هنا في مدينة الطينطان بمناسبة انطلاقة مشروع تعزيز البنىالتحتية الكهربائية في المدن الداخلية المعروف اختصارا  ب"مشروع 50  مدينة". 

إن حضوركم اليوم، معالي الوزير، لترؤس هذا الحفل يعكس الاهتمام البالغ الذي توليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لهذا القطاع الإستراتيجي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلد و لما له من انعكاسات ايجابية مباشرة على الظروف المعيشية للمواطنين. 

معالي الوزير؛

ها نحن نصل اليوم إلى نهاية الجزء الأول من حزمة التدشينات و انطلاقة المشاريع الجديدة المبرمجة خلال  شهري نوفمبر و ديسمبر 2021 و قد تمكنتم بفضل الله و عونه خلال ثلاثة أيام  متتالية من الاشرف في ولاية اترارزه على تدشين -​كهربة قرى ملك لمرايروتمبيعلي و تأمين التغطية الكهربائية في مدن بارينه و ببكر و الرباط في منطقة اركيز.

و توسعة محطة التحويل التابعة لمنظمة استثمار نهر السنغال في روصو حيث تمت مضاعفة قدرتها للاستجابة للطلب المتزايد في المنطقة. 

و كذلك التغذية الكهربائية لمحطة ضخ المياه في الشيشيه بالقرب من روصو من أجل ري المزارع 

كما تم إطلاق مشروع كهربة 11 مدينة في مقاطعتي اركيز و انتيكان.

أما في ولاية لبراكنة،  فقد اشرفتم بالأمس على تدشين كهربة 21 قرية  في منطقة بوكى و محطة التحويل الكهربائي في ألاك و كهربة مدينتي آغشوركيت و شكار من بين مدن أخرى و العديد من القرى في إطار مشروع تطوير المنظومات الكهربائية في المنطقة الجنوبية. 

معالي الوزير 

أيها السادة والسيدات 

يستهدف هذا المشروع الذي تشرفون اليوم على انطلاقته تعزيز وسائل إنتاج و تفريغ و توزيع الكهرباء في جميع أنحاء البلد و يتصف بشموليته و تركيزه على معايير الجودة في المقتنيات وتنفيذ الأشغال بغية بناء نظام كهربائي قادر على ضمان استمرارية الخدمات و جودتها والاستجابة للطلب المتزايد عليها وتحفيز النشاطات الاقتصادية و جلب الاستثمارات داخل البلد والمساهمة في تثبيت المواطنين في أماكنهم الأصلية. 

وتتمثل المكونات الرئيسية للمشروع في ما يلي:

•  إعادة تأهيل وتقوية المنشآت الفنية لإنتاج وتفريغ الطاقة الكهربائية في 44 محطة في المناطق الداخلية من البلاد، وذلك من خلال اقتناء وتركيب وتشغيل:

• 19 مولدا شبه سريع بطاقة تتراوح من 1 إلى 1.5 ميغا واط؛

• 35 مولداً سريعاً بقدرة  تتراوح من 0.3 إلى 1 ميغاواط.

• توسعة ب 1.5 ميغا وا ت للحقول الشمسية الكهروضوئية في محطتيْ الطاقة الهجينتين في كيفة والنعمة؛

• تجديد كامل لمعدات 50 من محطات الجهد المتوسط لتفريغ الطاقة الكهربائية؛

• البناء والتجهيز والتوصيل بالشبكات الحالية لتسعين (90) من محطات تحويل 15 أو 33 / 0.4 كيلو فولت؛

• تركيب 57 محطة تحويل  15 أو 33 / 0.4 كيلو فولت من النوع H61 

• إنجاز 115 كلم خطي من شبكات الجهد المتوسط ​​15 أو 33 كيلو فولت؛

• إنجاز 308 كلم خطي من شبكات الجهد المنخفض، بما في ذلك 267 كلم خطي هوائي من الكابلات الملتوية ذاتية الدعم والأخرى أرضية؛

• تركيب 11450 وحدة إنارة عمومية كاملة من نوع LED؛

• إنجاز 15000 توصيلة اجتماعية.

و تقدر الكلفة الإجمالية  بما يقارب 28,5 مليار أوقية قديمة  بتمويل من الدولة الموريتانية و الشركاء في التنمية. 

   و ستستغرق المدة المقدرة للأشغال: 36 شهرا

معالي الوزير؛

أيها السادة و السيدات

اسمحوا لي أن انتهز هذه الفرصة السعيدة للتطرق في عجالة لبعض المشاريع الهامة الأخرى تم انجازها أو قيد الانجاز و التي تهدف إلى تعزيز تطوير المنظومة الكهربائية الوطنية بغية تعميم النفاذ إلى خدمات الكهرباء و مواكبة المسارات التنموية في البلد في أحسن الظروف.

نذكر من بين هذه المشاريع:

•  كهربة منطقة آفطوط الشرقي المعروفة باسم مثلث الأمل الواقعة بين امبود ومونغل وباركيول الذي يهدف إلى كهربة 35 بلدة عبر خط عالي الجهد سيربط المنطقة بشبكة منظمة استثمار نهر السنغال.

• بناء خط عالي الجهد 225 كيلوفولت يربط بين انواكشوط و ازويرات مرورا باكجوجت و أطار سيمكن من تثمين المقدرات الوطنية و ربط المنطقة الشمالية الصناعية والمنجمية بالمنظومة الكهربائية الوطنية.  

•  بناء خط عالي الجهد 225 كيلوفلت يربط بين انواكشوط و كرمسين سيمكن من تامين تغطية حاجيات البلد من الطاقة والاستغلال الأمثل للقدرات الإنتاجية المتزايدة و تعزيز التبادل الطاقوي مع البلدان المجاورة. 

• بناء خط عالي الجهد 225 كيلوفولت يربط بين بولنوار و شوم 

• بناء خط عالي الجهد 225 كيلوفلت يربط بين محطة انواكشوطالمزدوجة و محطة تحويل منظمة استثمار نهر السنغال في انواكشوط تم انجازه يهدف إلى تأمين تزويد العاصمة بالطاقة الكهربائية عبرالتحكم في النقل و التفريغ.

• ربط مدينة بولنوار بالخط الرابط بين انواكشوط و انواذيبو مما سيمكن من تامين تزويد حقل الآبار الذي يغذي مدينة انواذيبو بالماء الصالح للشرب تم إنجازه.

• توسعة الشبكات ذات الجهد المتوسط و المنخفض في مدينة أطار و إمداد القرى المجاورة بالكهرباء تم إنجازه.

•  توسعة و تقوية شبكات التوزيع و كهربة العديد من المدن و القرى داخل البلد تم إنجازها.

• كربة المناطق الشاطئية 

• توسعة المكونة الشمسية في محطة النعمة الهجينة.

• توسعة و تعزيز شبكات التوزيع في مدينة انواكشوط من اجل مواكبة التطور المطرد الذي يشهده الطلب في العاصمة حيث يبلغ ما يزيد على 10 % سنويا.

و تعكف الشركة على إطلاق مشاريع أخرى هامة نذكر منها على الخصوص:

• مشروع بناء خط عالي الجهد 225 كيلوفولت يربط بين انواكشوطوالنعمة سيمكن من ربط شرق ووسط البلاد بالمنظومة الكهربائية الوطنية

• توسعة المزرعة الهوائية 30 ميغاوات في انواكشوط بقدرة إضافية تبلغ 20  ميغاوات و بناء منشأة لتخزين الطاقة الشمسية.

• كهربة منطقة الضفة من خلال مد شبكات بطول 3000 كم تتم تغذيتها عبر محطات التحويل التابعة لمنظمة استثمار نهر السنغال و بناء محطات هجينة و خطوط متوسطة الجهد.

• كهربة المناطق ذات المقدرات الزراعية و الرعوية في الحوضين عبر بناء محطات هجينة صغيرة و شبكات توزيع.

و تندرج هذه المشاريع ضمن الأهداف المرسومة من قبل الحكومة في مجال الطاقة بغرض تعميم نفاذ المواطنين إلى خدمات الكهرباء و الرفع من جودتها وكذلك إدماج الطاقات المتجددة بصفة معتبرة من أجل تنويع الخلط الطاقوي الوطني و تقليص كلفة الإنتاج وتحفيز التنمية  الاقتصادية و الاجتماعية. 

معالي الوزير؛

 أيها السادة والسيدات؛

وفي الختام، معالي الوزير، اسمحوا لي أن أدعوكم بالتفضل بإعطاء الإشارة للبدء رسميا في تنفيذ مشروع تعزيز البنى التحتية في المدن الداخلية " مشروع 50 مدينة. 

أشكركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته