×

ولد حدمين يُبين خطة حكومته لمواجهة تأثيرات الجفاف في موريتاتيا (فيديو)

الصفحة الرئيسية

المصدر: موريتانيا اليوم - نشر بتاريخ الثّلاثاء 30 يناير 2018
أكد معالي الوزير الأول الموريتاني المهندس يحيى ولد حدمين، أن حكومته تولي عناية بالغة لتحسين الظروف العامة لجميع الموريتانيين، من خلال السياسات التي تنفذها على مختلف الصعد تطبيقا لبرنامج رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز.وأضاف ولد حدمين، خلال رده على استفسارات نواب الجمعية الوطنية حول برنامج عمل الحكومة الذي قدمه أمام الجمعية الوطنية نهاية الأسبوع المنصرم، أن "حصيلة تنفيذ السياسة العامة للحكومة 2015-2017 وآفاق 2018 لامست طموح المواطن ولبت مطالبه في مختلف المجالات بصورة تأكد معها انحياز الحكومة لهذا المواطن أين ما كان".وحول خطة التدخل السريع التي اعتمدتها الحكومة لمواجهة آثار نقص الأمطار هذا العام ، أوضح الوزير الأول أن الدولة رصدت مبلغ 4.1 مليار أوقية إصافية موجهة لتنفيذ تلك الخطة الاستعجالية التي قال إنها تشمل اربع مكونات أساسية تشكل الأعلاف أولاها حيث تم حتى الآن في هذا الصدد نقل 10 آلاف طن من القمح و"ركل" من اصل 30 ألف طن مبرمجة إلى الداخل كما تراوحت نسبة البيع ما بين 40 إلى 90 في المائة منبها إلى أن المواد المستخدمة ذات جودة عالية ويتوفر بعضها على مواد مقوية وتباع بحوانيت أمل المتوفرة في أنحاء الوطن كما تتكفل الدولة بنسبة 40 الى 50 في المائة من ثمنها.وأضاف ان المكونة الثانية في هذا البرنامج تتمثل في جرد المراعي وبرمجة 40 حفرا بها، فيما تتلخص المكونة الثالثة في إجراءات الصحة الحيوانية ومعالجة الأمراض التي تصيب المواشي وتوفير الأدوية الضرورية التي ينتظر أن تكون جاهزة في ابريل القادم.وأوضح الوزير الأول أن المكونة الرابعة لهذا البرنامج والجديدة من نوعها تتمثل في زراعة المراعي الصناعية بهدف تسويقها حيث تم في هذا الصدد البدء ببرمجة 11 حفرا بانبيكت لحواش لهذا الغرض وتوزيع البذور الخاصة بهذه المكونة في منطقة النهر لتشجيع زراعة الفصة وجعلها موردا اقتصاديا.ونالت ردود ولد حدمين على تساؤلات نواب الجمعية الوطنية استحسان وتأييد غالبية هؤلاء؛ مؤكدين أن سكان الدوائر التي يمثلونها لامسوا بأنفسهم الانعكاسات الإيجابية للسياسات والبرامج والمشاريع التي تنفذها الحكومة في مناطقهم وخاصة منذ بدء تنفيذ البرنامج الخماسي الذي أعلنه الرجل أمام غرفتهم غداة توليه مهام قيادة الفريق الحكومي سنة 2014.و في مايلي أبرز النقاط التي رد عليها معالي الوزير الاول أمام النواب :