×

موريتانيا تعين ممثليها في قيادة القوة المشتركة لـG5

الصفحة الرئيسية

المصدر: الأخبار - نشر بتاريخ الخميس 1 فبراير 2018
الأخبار (نواكشوط) – عينت قيادة أركان الجيوش الموريتانية الأربعاء مجموعة من ضباط الجيش لتمثيلها في قيادة القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس (G5)، وذلك عقب لقاء جمع قائد هذه القوة اللواء ديديي داكو الاثنين الماضي. وعينت الجيش الموريتاني العقيد سالم فال إسلم محم قائدا للقطاع الغربي للقوة المشتركة لدول الساحل، والعقيد محمد الشيخ اكريف قائدا للكتيبة الموريتانية في القوة المشتركة لدول الساحل. كما عين كل من الرائد الصبار عبد الله مزوار، والرائد محمد الأمين ابه الني في مركز القيادة الغربية للقوة المشتركة لدول الساحل. وجاء تعيين الضباط العسكريين ضمن تغييرات واسعة في صفوف الضباط أجرتها قيادة الأركان الأربعاء. وكانت الأمم المتحدة قد وصفت في تقرير داخلي لها أكتوبر الماضي موريتانيا بأنها "الأكثر تأخرا في مجال نشر القوة المشتركة"، مردفة أنها هي "الدولة الوحيدة التي لم تحدد بعد كتيبتها للمشاركة في القوة المشتركة التي يصل قوامها 5000 رجل، كما أنها لم تحدد بعد ضابطا للاتصال، يكون في مدينة موبتي المالية، حيث مركز قيادة مجموعة دول الساحل". وحسب إذاعة فرنسا الدولية فإن المنطقة لتي سيتم فيها نشر القوة العسكرية تم تقسيمها إلى عدة أطراف، وتوجد موريتانيا في الطرف الغربي، ولم تبدأ الأعمال بعد في المقر العام لقطاعها، الذي سيكون في منطقة انبيكه. وتحاول فرنسا التي تولت رئاسة مجلس الأمن الدولي إقناع الأمريكيين والبريطانيين بأهمية هذه القوة المشتركة الجديدة، وكان هناك التفاف أكثر من اللازم من طرف موريتانيا. حسب الإذاعة.